دعـــاء اللَّهُمَّ لَكَ الحَمْدُ، وَمِنْكَ الفَرَجُ، وَإِلَيْكَ المُشْتَكَى، وَبِكَ المُسْتَعَانُ، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ. اللَّهُمَّ ارْزُقْنَا رِزْقاً حَلاَلاً وَاسِعاً نَصُونُ بِهِ وُجُوهَنَا عَنِ التَعَرُّضِ لِسُؤَالِ خَلْقِكَ. اللَّهُمَّ يَا لَطِيفُ يَا عَلِيمُ يَا خَبِيرُ الْطُفْ بِنَا فِيمَا جَرَتْ بِهِ المَقَادِيرُ لُطْفاً يَلِيقُ بِجَلاَلِكَ وَبِعَظَمَتِكَ، حَسْبُنَا اللهُ لِدِينِنَا، حَسْبُنَا اللهُ لِمَا أَهَمَّنَا، حَسْبُنَا اللهُ لِمَنْ بَغَى عَلَيْنَا، حَسْبُنَا اللهُ لِمَنْ حَسَدَنَا، حَسْبُنَا اللهُ لِمَنْ كَادَنَا، حَسْبُنَا اللهُ عِنْدَ المَوْتِ، حَسْبُنَا اللهُ عِنْدَ السُّؤَالِ فِي القَبْرِ، حَسْبُنَا اللهُ عِنْدَ الحِسَابِ، حَسْبُنَا اللهُ عِنْدَ المِيزَانِ، حَسْبُنَا اللهُ عِنْدَ الصِّرَاط


مواضيع لم يرد عليها المنتدى اجعل كافة الأقسام مقروءة
العودة   منتديات همسات الثقافية > المنتديات العامة > «-الهمس العام-»
اسم العضو
كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟

«-الهمس العام-» يختص بالمواضيع العامة التي لاتنتمي لأي من الاقسام الاخرى

الإهداءات

من الكلمات إلى الكلمات

«-الهمس العام-»

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2011 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
همس متفائل

الصورة الرمزية ياسمين

مقال من الكلمات إلى الكلمات


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الكلمات الكلمات

من الكـلمات إلـى الكلمات بقلم د. حسن مدن .


حق هو القول إنه في البدء كانت الكلمة . ولكننا ما أكثر ما نستخف بالكلمة حين نقارنها بالفعل، كأن نقول إن المطلوب هو الأفعال لا الكلمات، أو أن نقول إن لدينا الكثير من الكلام ولدينا القليل من الفعل . الكلام حين يساق بالمقارنة مع الفعل فإنه يساق بدلالة سلبية، دلالة إضاعة الوقت أو الهروب من الفعل المجدي إلى الثرثرة الفارغة .

لكن حياتنا، لو تأملنا فيها، تتشكل في حيزها الأكبر من الكلام . كل معاملاتنا وكل أفعالنا إنما تنجز عبر الكلام . هو وشيجة تواصلنا وتبادلنا للأفكار والآراء والمشاعر . ماذا كنا سنفعل لو غاب الكلام من حياتنا، كيف نوصل للآخرين الفكرة التي نود إيصالها، أو الطلب أو الرجاء الذي نريدهم معرفته، بل كيف سنقول لأحد إننا نحبه أو نكرهه أو إننا معجبون به أو غير راضين عنه .

حتى عندما لا تسعفنا الكلمات في التعبير عن مشاعرنا نلجأ إلى الكلمات ذاتها لنقول لعزيز علينا: إننا نحبك ولكن الكلمات تعجز عن وصف مقدار حبنا لك . . حتى عندما نكون غير متيقنين من درجة حبنا لهذا الشخص أو عاجزين أو غير راغبين في إيصال رسالتنا إليه، فإننا نستعين بالكلمات، حتى لو كنا نداري قول ما نريد أن نقول، فنلجأ إلى الإيحاء أو الإيماءة، ولكننا في المحصلة النهائية لا نجد سوى الكلمات المواربة للهروب من الكلمات الصريحة، نهرب من الكلمات إلى الكلمات .

والكلمة التي تبدو وهي معزولة عن سياقها المحدد محايدة أو خالية من التعبير الواضح يمكن أن تتبدل وتتحول عندما تندرج في سياق ما .
الكلمة نفسها يمكن أن تصعد بك إلى السماء السابعة لشدة حالة الفرح التي تخلقها في نفسك عندما تسمعها تندلق عذبة، موحية، شفافة من لسان إنسان عزيز عليك في لحظة من لحظات صفائه وصدقه وحميميته وتلقائيته . . والكلمة نفسها عندما ترد في سياق آخر يمكن أن تنزل بك إلى أسفل سافلين .

للكلمة الحلوة قدرة هائلة، جبارة إن شئتم على امتصاص ما في النفس من عتب على الناس الغالين على القلب . للناس المميزين قدرة مدهشة على أن يبددوا ما علق في الخاطر من أسى بكلمات مدهشة، تذهب إلى قرارة النفس، إلى الموضع العميق الذي فيه تغفر الخطايا وتمحي الذنوب . . إنها كلمات . . ولكنها ليست كالكلمات .

الكلمات الكلمات

انتهى المقال .

فـي الختام أوصي نفسي وإياكم بمراقبة الله عزوجل فيما نقول ونكتب وأن نضع نصب أعيننا قوله تعالى :

"وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16) إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17) مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18)" سورة ق




وكذلك نصيحة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم للصحابي معاذ بن جبل رضي الله عنه : وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم .


[gdwl]

وهذا الحديث للدكتور عمر عبدالكافي :

كان معاذ رضي الله عنه يتعجب " أو مؤاخذون على ما نقول يا رسول الله" أو مؤاخذون على ما تنطق به ألسنتنا هكذا معنى كلام معاذ هل يؤاخذنا رب العباد سبحانه بما نتكلم به إن خيرا فخير وإن شرا فشر.

يقول له الحبيب صلى الله عليه وسلم لمعاذ ولنا " ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس على وجوههم أو على مناخرهم في النار إلا حصائد ألسنتهم".

إذا القضية خطيرة ولابد أن نتحدث فيها، الناس يظنون أن الكبائر إنما هي أن يشرب الإنسان الخمر والعياذ بالله أن يتعامل بالربا أن يرتكب الفاحشة أن يقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، ألا يصلي ألا يؤدي زكاة ماله، نعم كل هذه كبائر وكل هذه موبقات خطيرة تردي الإنسان وتهلكه إلا إذا تاب ونزع وابتعد عما يغضب الله سبحانه وتعالى.

لكن كثيرا من الناس ينسون كبائر متكررة في اليوم والليلة، هذه الكبائر منبعها وللأسف الشديد لسان العبد، روي عن عبد الله بن أبي سفيان عن أبيه قال "قلت: يا رسول الله أخبرني عن الإسلام بأمر لا أسأل عنه أحدا بعدك؟ قال: "قل آمنت بالله ثم استقم. قلت: فما أتقي؟ فأومأ بيده إلى لسانه".

يعني إذًا القضية قضية لها مكانتها، أن يتقي الإنسان هذا العضو، أن يتقي الإنسان هذا المكان الذي يأتي أو يحصد الإنسان منه شرًا. لأن الحكماء يقولون أن جرح اللسان أنكى من جرح السنان، أي جرح اللسان أشد تأثيرا من جرح السنان و جرح السكين وجرح السيف وجرح السلاح الأبيض، لكن جرح اللسان أشد ألما وأكثر إيلاما وأشد تأثيرا، ولذلك الحكيم العربي يقول: (جراحات السنان لها التئام ولا يلتأم ما جرح اللسان).

ولذلك روي عن عقبة بن عامر – رضي الله عنه – قال: قلت يا رسول الله ما النجاة؟ قال: " أمسك عليك لسانك، وليسعك بيتك، وأبكِ على خطيئتك".

[/gdwl]



lk hg;glhj Ygn







رد مع اقتباس
قديم 06-06-2011 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

أمة الله الفقيرة إليه



الصورة الرمزية آمنت بالله

افتراضي رد: من الكلمات إلى الكلمات

نعم ياسمين

فالكلمة هى طبيب شافى وهى أيضاَ سم قاتل

اللهم إجعلنا ممن يتقون الله فى فعلهم وعملهم ولا تجعلنا ممن يقتلون من حولهم بسياط كلماتهم

تسلمى أختاهـ ويسلم لنا مجهودك






رد مع اقتباس
قديم 06-06-2011 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
همس نشط

الصورة الرمزية منة الله

افتراضي رد: من الكلمات إلى الكلمات

الكلمة ممكن أن تؤدى الى الجنة أو النار
اللهم أجعلنا من عبادك الصالحين و أبعدنا عن الذنوب كبيرها و صغيرها
موضوع رائع أختى جزاك الله كل خير .
................................................






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكلمات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه

الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر بوح أقلامكم
ان الكلمات كالريح صالح السبيعي «-الهمس العام-» 0 12-22-2015 05:39 PM
اليكــ هذه الكلمات نورالشمس «-الهمس العام-» 8 07-01-2010 07:43 AM
•••|| إحذرو هذه الكلمات||••• باشق اليمن «-الهمس العام-» 7 03-18-2010 01:30 PM
من روائع الكلمات alleeel «-الهمس العام-» 2 04-11-2008 11:14 PM
عطر الكلمات شموخ انثى «-الهمس العام-» 5 07-11-2007 11:16 PM


الساعة الآن 12:03 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, KingFromEgypt Ltd Elassal
جميع ما يطرح في منتديات همسات الثقافية لا يعبر عن رأي الموقع وإنما يعبر عن رأي الكاتب
وإننــے أبرأ نفســے أنا صاحب الموقع أمامـ الله سبحانه وتعالــے من أــے تعارف بين الشاب والفتاة من خلال همساتـ