-
منتديات  همسات الثقافية  
-
 


«-همس الشعر العربي-» قسم متخصص بجميع الادبيات الشعريه والنثريه والشخصيات الادبيه

الإهداءات
صالح السبيعي : بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ نَبِيِّنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ. أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً (65) إِنَّهَا سَآءَتْ مُسْتَقَرّاً وَمُقَاماً (66) [سورة الفرقان">. اللَّهُمَّ أَيْقِظْنا لِتَدَارُكِ بَقايَا الأَعْمَارِ، وَوَفِّقْنَا لِلتَزَوُّدِ مِنَ الْخَيْرِ والاِسْتِكْثَارِ، وَاجْعَلْنَا مِمَّنْ قَبِلْتَ صَالِحَ أَعْمَالِهِ، وَأَسْعَدْتَهُ بِطَاعَتِكَ فَاسْتَعَدَّ لِمَا أَمَامَهُ، وَغَفَرْتَ زَلَلَهُ وَإِجْرَامَهُ، بِرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. اللَّهُمَّ إِنَّ لَنَا إِخْوَةً فِي الدِّينِ قَدْ أَقْعَدَهُمْ الْمَرَضُ حَتَّى انْقَطَعَتْ آمَالُهُمْ إِلاَّ مِنْكَ.. وَاسْتَغْلَقَ عَلَى الطَّبِيبِ عِلاَجُهُمْ وَلَكِنَّهُمْ لَمْ يَيْأَسُوا مِنْ رَحْمَتِكَ.. اللَّهُمَّ فَاعْمُرْ قُلُوبَهُمْ بِالرِّضَى.. وَأَفْرِغْ عَليْهِمْ وَعَلَى أَهْلِيهِمْ صَبْراً.. وَثَبِّتْ قُلُوبَهُمْ.. وَأَلْهِمْهُمْ الإِحْتِسَابَ.. وَامْنُنْ عَلَيْهِمْ بِالشِّفَاءِ التَّامِّ العَاجِلِ.. اللَّهُمَّ اشْفِهِمْ أَنْتَ الشَّافِي لاَ شِفَاءَ إِلاَّ شِفَاؤُكَ.. شِفَاءً لاَ يُغَادِرُ سَقَماً. رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً اللَّهُمَّ احْقِنْ دِماءَ الْمُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ. اللَّهُمَّ عَلَيْكَ باِلفِئَةِ البَاغِيَةِ الّتِي تَسْتَحِلُّ الدِماءَ وَالأَمْوَالَ وَالأَعْرَاضَ وَمَنْ أَعَانَهُمْ مِنَ الكُفَّارِ وَالمُنافِقِينَ. وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى نَبِيِّنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.     صالح السبيعي : بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ. أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّآءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ.. (29) [سورة الفتح">. اللَّهُمَّ ارْزُقْنَا صَلاَحاً فِي القَلْبِ، وَفِقْهاً فِي الدِّينِ، وَزِيَادَةً فِي العِلْمِ، وَقُوَّةً فِي اليَقِينِ، وَكِفَايَةً فِي الرِّزْقِ، وَعَافِيَةً فِي الدَّارَيْنِ. اللَّهُمَّ يَا مُسَبِّبَ الأَسْبَابِ، وَيَا مُنْزِلَ الكِتَابِ، وَيَا مُجْرِيَ السَّحَابِ، وَيَا هَازِمَ الأَحْزَابِ، انْصُر إِخْوَانَنَا المُسْلِمِينَ الْمُسْتَضْعَفِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ، اللَّهُمَّ اِكْلأْهُمْ بِرِعَايَتِكَ، وَاحْفَظْهُمْ بِعِنَايَتِكَ، وَأَيِّدْهُمْ بِتَأْيِيدٍ مِنْ عِنْدِكَ، وَسَدِّدْهُم بِتَسْدِيدٍ مِنْ أَمْرِكَ، وَاسْتُرْهُمْ بِسِتْرِكَ الجَمِيلِ، وَانْصُرْهُمْ بِنَصْرِكَ المُبِينِ، وَمُدَّهُمْ بِحَبْلِكَ المَتِينِ، وَاجْعَلْهُمْ فِي حِرْزِكَ المَكِينِ، يَا مَنْ لاَ يُعْجِزُهُ شَيءٌ وَلاَ يَخْفَى عَلَيْهِ شَيءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاءِ. رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً اللَّهُمَّ احْقِنْ دِماءَ الْمُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ. اللَّهُمَّ عَلَيْكَ باِلفِئَةِ البَاغِيَةِ الّتِي تَسْتَحِلُّ الدِماءَ وَالأَمْوَالَ وَالأَعْرَاضَ وَمَنْ أَعَانَهُمْ مِنَ الكُفَّارِ وَالمُنافِقِينَ. وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.     صالح السبيعي : سُبْحانَ فارِجِ الكُرُباتِ، سُبْحانَ مُغِيثِ اللَّهَفاتِ، سُبْحانَ قَاضِيَ الْحَاجَاتِ، سُبْحانَ رَبِّ الأَرْضِ وَالسَّماواتِ، سُبْحانَ مَنْ لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ، سُبْحانَ مَنْ يَتَوَفَّانا بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْنا بِالنَّهارِ، سُبْحانَ مَنْ سَجَدَتْ لِهَيْبَتِهِ الْجِباهُ، سُبْحانَ مَنْ سَبَّحَتْ بِحَمْدِهِ الأَفْوَاهُ، سُبْحانَ مَنْ تَنَـزَّهَ عَنْ الأَضْدادِ وَالأَنْدادِ وَالأَشْباهِ، سُبْحانَك إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، سُبْحانَكَ كُلُّ أَمْرٍ عَلَيْكَ يَسِيرٌ، سُبْحانَك كُلُّ عَبْدٍ إِلَيْكَ فَقِيرٌ، سُبْحانَك اللَّهُمَّ ما أَرْحَمَكَ، سُبْحانَك اللَّهُمَّ ما أَعْظَمَكَ، سُبْحانَك اللَّهُمَّ ما أَكْرَمَكَ، سُبْحانَك اللَّهُمَّ ما أَحْلَمَكَ.     صالح السبيعي : بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ. أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالغَدَاةِ وَالعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلاَ تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28) [سورة الكهف">. اللَّهُمَّ اكْفِنَا كُلَّ هَوْلٍ دُونَ الجَنَّةِ حَتَّى تُبَلِّغَنَا إِيَّاهَا بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. اللَّهُمَّ أَعْطِنَا مِنَ الدُّنْيَا مَا تَقِينَا بِهِ فِتْنَتَهَا وَتُغْنِينَا بِهِ عَنْ أَهْلِهَا، وَيَكُونُ بَلاَغاً لَنَا إِلَى مَا هُوَ خَيْرٌ مِنْهَا، فَإِنَّهُ لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِكَ. اللَّهُمَّ قَنِّعْنَا بِمَا رَزَقْتَنَا وَبَارِكْ لَنَا فِيهِ. اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا نَخْشَاكَ حَتَّى كَأَنَّنَا نَرَاكَ، وَأَسْعِدْنَا بِتَقْوَاكَ. سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، عَدَدَ خَلْقِهِ، وَرِضَا نَفْسِهِ، وَزِنَةَ عَرْشِهِ، وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ. سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، سُبْحَانَ اللهِ العَظِيِمِ. رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً اللَّهُمَّ احْقِنْ دِماءَ الْمُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ. اللَّهُمَّ عَلَيْكَ باِلفِئَةِ البَاغِيَةِ الّتِي تَسْتَحِلُّ الدِماءَ وَالأَمْوَالَ وَالأَعْرَاضَ وَمَنْ أَعَانَهُمْ مِنَ الكُفَّارِ وَالمُنافِقِينَ. وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.     صالح السبيعي : بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ. أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ (196) مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197) [آل عمران">. اللَّهُمَّ اجْمَعْ كَلِمَةَ المُسْلِمِينَ عَلَى الحَقِّ، وَأَعِدْ لَهُمْ عِزَّهُمْ وَمَجْدَهُمْ وَهَيْبَتَهُمْ وَقُوَّتَهُمْ فِي العَالَمِينَ، اللَّهُمَّ وَحِّدْ صُفُوفَهُمْ وَأَلِّفْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ، وَاكْفِهِمْ كَيْدَ شَيَاطِينِ الإِنْسِ وَالجِنِّ، وَاصْرِفْ العَصَبِيَّةَ الجَاهِلِيَّةَ مِنْ قُلُوبِهِمْ، وَاجْعَلْهُم عَلَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مُجْتَمِعِينَ عَلَى كِتَابِكَ وَسنَّةِ نَبِيِّكَ. اللَّهُمَّ إِنَّا نَبْرَأُ إِلَيْكَ مِنْ كُلِّ مَنْ يَعْمَلُ عَلَى تَرْسِيخِ الفُرْقَةِ وَالشِّقَاقِ بَيْنَ أَبْنَاءِ المُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ، وَمَنْ يُعِينُ عَلَى اسْتِبَاحَةِ دِمَائِهِمْ وَأَعْرَاضِهِمْ وَأَوْطَانِهِمْ وَمُقَدَّسَاتِهِمْ، اللَّهُمَّ مَنْ خَفَرَ ذِمَّةَ المُسْلِمِينَ عَامِداً مُتَحَيِّزاً لأَعْدَائِهِمْ فَاخْفُرْ ذِمَّتَهُ وَافْضَحْهُ عَلَى رُؤُوسِ الأَشْهَادِ وَاكْفِنَا شَرَّهُ وَمَكْرَهُ وَجُنْدَهُ يَا مَنْ لاَ يُغْلَبُ جُنْدُهُ يَا عَزِيزُ يَا جَبَّارُ. اللَّهُمَّ أَغِثْ الشَّامَ وَأَهْلَهَا وَخُذْ طَاغِيَتَهَا وَمَن مَعَهُ أَخْذَ عَزِيزٍ مٌقْتَدِرٍ اللَّهُمَّ احْقِنْ دِماءَ الْمُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ. اللَّهُمَّ عَلَيْكَ باِلفِئَةِ البَاغِيَةِ الّتِي تَسْتَحِلُّ الدِماءَ وَالأَمْوَالَ وَالأَعْرَاضَ وَمَنْ أَعَانَهُمْ مِنَ الكُفَّارِ وَالمُنافِقِينَ. وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.     صالح السبيعي : بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ.. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ. أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ (196) مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197) [آل عمران">. اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ، وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ، وَمِنَ اليَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا، اللَّهُمَّ مَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّاتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا، وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا، وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا، وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا، وَلاَ تَجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا، وَلاَ تَجْعَلْ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا، وَلاَ مَبْلَغَ عِلْمِنَا، وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لاَ يَرْحَمُنَا. اللَّهُمَّ إِنَّا نَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ، وَبِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لاَ نُحْصِي ثَناءً عَلَيْكَ، أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ. اللَّهُمَّ أَغِثْ الشَّامَ وَأَهْلَهَا وَخُذْ طَاغِيَتَهَا وَمَن مَعَهُ أَخْذَ عَزِيزٍ مٌقْتَدِرٍ اللَّهُمَّ احْقِنْ دِماءَ الْمُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ. اللَّهُمَّ عَلَيْكَ باِلفِئَةِ البَاغِيَةِ الّتِي تَسْتَحِلُّ الدِماءَ وَالأَمْوَالَ وَالأَعْرَاضَ وَمَنْ أَعَانَهُمْ مِنَ الكُفَّارِ وَالمُنافِقِينَ. وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.     صالح السبيعي : أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ وَهُوَ الَّذِى يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُواْ عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (25) وَيَسْتَجِيبُ الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ وَالكَافِرُونَ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ (26) [سورة الشورى">. اللَّهُمَّ رَبَّنا لَكَ الْحَمْدُ حَمْداً كَثِيراً طَيِّباً مُبارَكاً فِيهِ. وَلاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ. وَاللهُ أَكْبَرُ كَبِيراً. وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ. أَصْبَحْنَا عَلَى فِطْرَةِ الإِسْلاَمِ وَكَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَدِينِ نَبِيِّنا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَمِلَّةِ أَبِينا إِبرَاهِيمَ حَنِيفاً مُسْلِماً، وَما كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ. اللَّهُمَّ عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، فَاطِرَ السَّماوَاتِ وَالأَرْضِ، رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَمَلِيكَهُ، أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَمِنْ شَرِّ الشَّيْطَانِ وَشَرَكِهِ. حَسْبِيَ اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ، وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ. اللَّهُمَّ احْفَظْ دِينَكَ وَأَعْلِ كَلِمَتَكَ وَأَعِزَّ عِبَادَكَ المُوَحِّدِينَ، اللَّهُمَّ احْفَظْ بِلاَدَ المُسْلِمِينَ كَافَّةً وَاكْتُبْ لَهَا الأَمَانَ وَالإطْمِئْنانَ. اللَّهُمَّ احْقِنْ دِماءَ الْمُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ. اللَّهُمَّ عَلَيْكَ باِلفِئَةِ البَاغِيَةِ الّتِي تَسْتَحِلُّ الدِماءَ وَالأَمْوَالَ وَالأَعْرَاضَ وَمَنْ أَعَانَهُمْ مِنَ الكُفَّارِ وَالمُنافِقِينَ. وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى نَبِيِّنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.     صالح السبيعي : اللَّهُمَّ كَما لَطُفْتَ بِعَظَمَتِكَ دُونَ اللُّطَفَاءِ، وَعَلَوْتَ بِعَظَمَتِكَ عَلَى الْعُظَماءِ، وَعَلِمْتَ مَا تَحْتَ أَرْضِكَ كَعِلْمِكَ بِما فَوْقَ عَرْشِكَ، فَكَانَتْ وَسَاوِسُ الصُّدورِ كالْعَلاَنِيةِ عِنْدَكَ، وَعَلانِيةُ الْقَوْل كالسِّرِ فِي عِلْمِكَ. وَانْقَادَ كُلُّ شيْءٍ لِعَظَمَتِكَ، وَخَضَعَ كُلُّ ذِي سُلْطَانٍ لِسُلْطَانِكَ، وَصَارَ أَمْرُ الدُّنْيَا والآخِرَةِ كُلُّهُ بِيَدَيكَ، إِجْعَلْ لنا مِنْ كُلِّ هَمٍّ وَغَمٍّ فَرَجاً وَمَخْرَجاً. اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَنا أَجْمَعِينَ، وَهَبْ الْمُسِيئِينَ مِنَّا لِلْمُحْسِنِينَ، فَإِنْ لَمْ يَكُنْ بَيْنَنا مُحْسِنٌ فَهَبْنا جَمِيعاً لِسَعَةِ عَفْوِكَ وَجُودِكَ يَا كَرِيمُ. اللَّهُمَّ إِنّا نَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَنَسْتَجِيرُ بِكَ مِنَ النّارِ، اللَّهُمَّ إِنّا نَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَنَسْتَجِيرُ بِكَ مِنَ النّارِ، اللَّهُمَّ إِنّا نَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَنَسْتَجِيرُ بِكَ مِنَ النّارِ. اللَّهُمَّ احْفَظْ دِينَكَ وَأَعْلِ كَلِمَتَكَ وَأَعِزَّ عِبَادَكَ المُوَحِّدِينَ، اللَّهُمَّ احْفَظْ بِلاَدَ المُسْلِمِينَ كَافَّةً وَاكْتُبْ لَهَا الأَمَانَ وَالإطْمِئْنانَ. اللَّهُمَّ احْقِنْ دِماءَ الْمُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ. اللَّهُمَّ عَلَيْكَ باِلفِئَةِ البَاغِيَةِ الّتِي تَسْتَحِلُّ الدِماءَ وَالأَمْوَالَ وَالأَعْرَاضَ وَمَنْ أَعَانَهُمْ مِنَ الكُفَّارِ وَالمُنافِقِينَ.    

إضافة رد
قديم 01-03-2011 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سالم لبيض

خطيب جامع حمزة بعدن


الصورة الرمزية سالم لبيض

إحصائية العضو







 النقاط سالم لبيض is on a distinguished road
 قوة التقييم : 8

آخر مواضيعي
حكمتـے!

ألادب قبل الطلب

مدونتي! 

سالم لبيض غير متصل


افتراضي من اشعار العلماء

اشعار العلماء اشعار العلماء

سئل شيخ الاسلام ابن تيميه من انت ؟؟
حينها قدذاع صيته واشتهرعلمه وملأصيته اطباق الارض
لكنه العالم العامل بكتاب الله وسنة رسول الله ..انظربما اجاب وهو العالم بأن آفة العلم الكــــــــــــــــــــــبر..قال:

أنا الفقير إلـى رب الـسموات أنا المُسَيْـكين فـي مجموع حالاتي

أنا الظلوم لنفسي وهي ظالمتي والخير إن جاءنا من عـنـده ياتي

لا أستطـيع لنـفسي جلـب منفعة ولا عن النفس في دفع الـمضرات

انا العبيد الذي ما زلـت مفتـقـراإليك يا سيدي فارحم مناجـاتي

أنا الذليل أنا المـسكيـن ذو شجن قد جيـت مرتـجيا تفريج أزماتي

أنت المغيث وأنت المستعان ولا تخفى عليك إراداتي وغـايـاتـي

اشعار العلماء اشعار العلماء



lk hauhv hguglhx







التوقيع

?? ??? ??????? ?????? ???

رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
صالح السبيعي
hmsaat.com

الصورة الرمزية صالح السبيعي

إحصائية العضو








 النقاط صالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enough
 قوة التقييم : 10

آخر مواضيعي
حكمتـے!

لا تركنن إلى الدنيا وما فيها ●● فالموت لا شك يفنينا ويفنيها ●●

صالح السبيعي متصل الآن


افتراضي رد: من اشعار العلماء

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخوي سالم لبيض طرح مبارك ومفيد
ربي لايحرمك اجر عملك هذا وكل اعمالك الخيره

أنا الذليل أنا المـسكيـن ذو شجن قد جيـت مرتـجيا تفريج أزماتي

أنت المغيث وأنت المستعان ولا تخفى عليك إراداتي وغـايـاتـي

دمت في حفظ الرحمن ورعايته







رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سالم لبيض

خطيب جامع حمزة بعدن


الصورة الرمزية سالم لبيض

افتراضي رد: من اشعار العلماء


للمنتدى مني تحيه وتقدير =ازفها للطيبين الكرام

تحية مني بصدق التعابير =لاهل العلوم الوافيات الحشام

سويتوا الموقع ومن دون تقصير =وهذا كلام الناس ماهو كلامي
يظهر لنا التاريخ من دون تغيير =ويظهر لنا الواقع بكل احترام
من يفعل الحسنات يلقى بها خير =ومن يفعل السيئات عاش بظلام
شي يجملنا ويعطي التباشير =والله يجملنا برفع المقام
وختامها مني تحية وتقدير =تحية لمديرنا واطيب سلام
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي







آخر تعديل سالم لبيض يوم 01-04-2011 في 11:52 AM.
رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
haiah



افضل  شخصيه لهذا الشهر

القلم الذي يسعى للخير

قلم أضاءأركان همسات


الصورة الرمزية haiah

افتراضي رد: من اشعار العلماء

كم كان العلمااااااااااااااااااء الاجلاء
متواضعون

وكم الان من شخص ربما ليس لديه الا بضاعة قليلة جدا
ويتكبر على الناس
ويفسق ويكفر
شكرا لك استاد سالم







رد مع اقتباس
قديم 01-22-2011 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مَرَجَ البَحَرْينِ
قلمٌ اضاء سماء همسات



«• • قبسٌ من نور»

الصورة الرمزية مَرَجَ البَحَرْينِ

افتراضي رد: من اشعار العلماء

ونعم المجيب شيخ الاسلام ابن تيمية
جزاك الله خيراً اخوي

فائق تقديرى لك وزيادة

...
/







التوقيع

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

فدا بلادي تروح الروح ولا شوفها بتتعسكر ...

رد مع اقتباس
قديم 01-22-2011 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ام زين الدين


قلم أضاءأركان همسات

 









اميرةهمسات«




الصورة الرمزية ام زين الدين

افتراضي رد: من اشعار العلماء

بارك الله فيك
على موضوعك القيم
حفظك الله ورعاك







التوقيع

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

رد مع اقتباس
قديم 01-23-2011 رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
سالم لبيض

خطيب جامع حمزة بعدن


الصورة الرمزية سالم لبيض

إحصائية العضو







 النقاط سالم لبيض is on a distinguished road
 قوة التقييم : 8

آخر مواضيعي
حكمتـے!

ألادب قبل الطلب

مدونتي! 

سالم لبيض غير متصل


افتراضي رد: من اشعار العلماء

مروركم زاد مواضيعي نورا واشراقا
نورالله قلوبكم في الدنيا وقبوركم في الاخرى







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر بوح أقلامكم
مجموعة اشعار قصيرة ...............تهبل صدى الذكريات «-همس الشعر العربي-» 4 10-07-2009 10:19 PM
اجمل ماقرأت في حياتي من اشعار صالح السبيعي «-همس الشعر العربي-» 7 03-30-2009 10:53 PM
اشعار باسماء البنات بنت ملاك «-همس الخواطــر-» 18 11-13-2007 06:09 PM


الساعة الآن على ارض همسات الغالي : 06:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع ما يطرح في منتديات همسات الثقافية لا يعبر عن رأي الموقع وإنما يعبر عن رأي الكاتب
وإننــے أبرأ نفســے أنا صاحب الموقع أمامـ الله سبحانه وتعالــے من أــے تعارف بين الشاب والفتاة من خلال همساتـ
 
جميع الحقوق محفوظة   design by hmsaat