منتديات  همسات الثقافية
معلومات الدخول
معلومات الدخول
 
سيد الإستغفار اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك و أنا على عهدك و وعدك ماستطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت


استغفر الله العظيم و أتوب إليه



«-همس شامل لكل دول العالم-» يختص بطرح التعرف على العالم من هذه النافذه )

الإهداءات
صالح السبيعي : للَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الفَوْزَ يَوْمَ القَضَاءِ، وَعَيْشَ السُعَدَاءِ، وَمَنَازِلَ الشُهَدَاءِ، وَمُرَافَقَةَ الأَنْبِيَاءِ، وَالنَّصْرَ عَلَى الأَعْدَاءِ. اللَّهُمَّ قَدْ أَنْزَلْتُ بِكَ حَاجَتِي، فَإِنْ قَصُرَ رَأيِي وَضَعُفَ عِلْمِي وَعَمَلِي افْتَقَرْتُ إِلى رَحْمَتِكَ، فَأَسْأَلُكَ يَا قَاضِيَ الحَاجَاتِ، وَيَا شَافِيَ الصُدُورِ أَنْ تُجِيرَنِي مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ وَمِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ وَمِنْ دَعْوَةِ الثُبُورِ. اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْماً كَثِيراً، وَلاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ، فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي، إِنَّكَ أَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ.    

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
قديم 06-29-2017 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
hmsaat.com

الصورة الرمزية صالح السبيعي

إحصائية العضو








 النقاط صالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enoughصالح السبيعي will become famous soon enough
 قوة التقييم : 10

آخر مواضيعي
حكمتـے!

لا تركنن إلى الدنيا وما فيها ●● فالموت لا شك يفنينا ويفنيها ●●

صالح السبيعي متصل الآن


افتراضي اين تقع تشيلي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تشيلي

تقع تشيلي في غرب قارة أمريكا الجنوبية على سواحل المحيط الهادي، تحدُّها من الشمال البيرو، وبوليفيا من الشمال الشرقي، والأرجنتين من الشرق.
يبلغ عدد سكانها 16 مليون نسمة، وتوزيع الأديان فيها على النحو التالي:
كاثوليك 80.7 %، وبروتستانت 6.1 %، ويهود 3 %، ومسلمون 0.3%، وبدون 12.8 %، وغيرهم 0.3 %.

إجمالي عدد المسلمين حوالي أربعة ألاف 4000 مسلم. وتعيش أغلب الجالية المسلمة في العاصمة "سانتياجو"، ومدينة "إكيكي"، ومدن متفرقة أخرى.
ويتضح تأثر الثقافة والهوية التشيلية بالثقافة المغربية؛ نظراً لدور الموريسكيين (وهم مسلمو الأندلس) الذين أُجبِروا على اعتناق المسيحية الكاثوليكية وكانوا من أصول مغاربية، وتم تهجير جماعات كبيرة منهم قسراً إلى العالم الجديد، ومنه إلى تشيلي؛ بحسب ما ذكره المؤرخ أوريليو دياز ميزا.
ويوجد في تشيلي عدد من المساجد، ويُعَد مسجد "السلام" بالعاصمة سانتياجو - الذي بدأ بناؤه في 1988م، وافتُتِح أمام المصلين في عام 1996 - أول مسجد شيد بتشيلي، وللمسجد مركز تابع له يتميز بنشاطاته الدعوية وخدمة المسلمين.

وفي سنة 1997م تم بناء مسجد "بلال" في مدينة إكيكي (بفضل جهود التجار الباكستانيين)، ثم أعطى ملك المغرب محمد السادس في عام 2004م أثناء زيارته لتشيلي أمراً ببناء أكبر مركز ثقافي ومسجد في تشيلي على نفقته الخاصة، وتخصص نشاطات المركز في التعريف بالإسلام والدعوة الإسلامية.
وقام المؤتمر الذي عقدته المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية بالتعاون مع المنظمة الإسلامية لأمريكا اللاتينية، والذي جمع بين رؤساء المراكز والجمعيات الثقافية في أمريكا اللاتينية في العاصمة الأرجنتينية (بوينس آيرس) خلال الفترة من 15 - 19 مايو 2009م، وحضره أكثر من خمسة وعشرين مسؤولاً عن العمل الثقافي الإسلامي في أمريكا اللاتينية، قام بوضع استراتيجية للعمل الثقافي العربي والإسلامي في بلاد المهجر لمساعدة المسلمين هناك في الحفاظ على هويتهم الإسلامية، ولتنسيق العمل الإسلامي المشترك، وتعزيز التعاون بين المراكز الإسلامية في أمريكا الجنوبية واللاتينية.

وأبرز التحديات والمصاعب التي رصدها المؤتمر سابق الذكر، تتركز في ما يلي: عدم معرفة الدين الإسلامي معرفة صحيحة، وكذلك عدم الإلمام بالثقافة الإسلامية، وعدم التزام كثير من مسلمي تلك الدول بالعبادات وإقامة شعائرهم الدينية، إضافة إلى عجزهم عن التمسك بالهوية العربية والإسلامية، وعدم قدرتهم على إبراز ثقافتهم الإسلامية، بسبب عدم فهمهم للإسلام، محاولين الظهور بمظاهر مناوئة لثقافتهم الدينية إرضاءً للمجتمع، وتقليداً للعادات الغربية، إضافة إلى عدم الاهتمام بتعليم اللغة العربية، وعدم توفر المصادر الإسلامية من كتب وأشرطة، وفقدان البرامج الخاصة بالشباب والأطفال المتعلقة بالتوعية الدينية، وغياب الهيئات المتخصصة بإدارة الأوقاف الإسلامية وتنميتها، وعدم توفر المنشآت التعليمية الدينية والعربية للمرحلتين المتوسطة والثانوية، وندرة المصادر الإسلامية باللغة الإسبانية، وغياب التنسيق والتعاون في نشاطات الهيئات الإسلامية، كما أن الإعلام المحلي في تشيلي وبقية دول أمريكا اللاتينية يشوه صورة الإسلام والمسلمين.

ومن المشاكل التي تعاني منها الجالية الإسلامية في تشيلي خاصة:
- الوضع الاقتصادي المتدني؛ حيث تنتشر البطالة ويكثر الفقر في تشيلي عموماً.
- كثرة زواج الشباب من غير المسلمات أو بالمسلمات اسميّاً؛ وهذا يؤثر في مستوى التزام الشباب أنفسهم بالإسلام وأبنائهم بعد ذلك، ويزداد الأمر سوءاً عندما ينفصل الزوجان وتتولى الأم حضانة أبنائها فتنشئهم بعيداً عن تعاليم الإسلام كما يحدث في جل الدول الغربية.
- الانفلات الأمني الذي تعاني منه الحكومة التشيلية المتمثل في ضعف التشريعات والإجراءات الإدارية، وعدم كفاية إجراءات الشرطة كما ذكرت منظمة حقوق الإنسان، وقد ألقت هذه المشكلة بظلالها على الجالية الإسلامية.
- جهل كثير من المسلمين بتعاليم الإسلام الأساسية.
- قلة الموارد البشرية؛ مثل قلة عدد الدعاة المجيدين للغات المحلية مع دراية كافية بعادات شعوب تلك الدول وتقاليدها، وقلة العناصر القادرة على تمثيل المسلمين في بعض المناسبات والحوارات التلفزيونية، والتفاعل مع وسائل الإعلام المحلية للتعريف بالإسلام والرد على دعاوى التضليل الإعلامي المعادي للإسلام والمسلمين.

- غياب برامج رعاية المرأة والطفل؛ وهذه تضعِف بناء الأجيال التالية للمهاجرين؛ نظراً لكون الأطفال يتأثرون أكثر ببيئتهم المحيطة وبأمهاتهم.
أهم الخطوات التي اقترحها المؤتمر ووجَّهها للحكومات الإسلامية والعربية، والتي تخص مسلمي تشيلي:
- إنشاء مدارس إسلامية وإعداد مناهج تتبع التعليم الرسمي في البلاد؛ لكي لا يعزف الآباء عن تدريس أولادهم في المدارس الإسلامية؛ فإذا كانت المدارس الإسلامية معترفاً بها، فإن هذا مما يزيد إقبال أبناء الجالية عليها، وتضاف إلى هذه المناهج المواد الإسلامية ومواد اللغة العربية.
- التركيز على ترجمة الكتب الإسلامية والأدبية للغة الإسبانية وهذا مما يربطهم ويقوي صلتهم بالثقافة الإسلامية.
- تواصل الدول العربية والإسلامية مع الجالية الإسلامية في تشيلي عن طريق المؤتمرات الدولية وغيرها من صور التبادل الثقافي، وهو ما يعزز الانتماء لدى الجالية المسلمة في تشيلي لدينها.

- أن تهيَّأ معاهد لتدريب الدعاة في الدول الإسلامية، ويتم من خلالها تعريف بأحوال الجالية الإسلامية في تشيلي؛ حيث يكون لدى الداعية معرفة تامة بأحوال الجالية؛ لكي يكون التأثير عليهم قوياً وفعالاً في الوقت نفسه.
- ابتعاث الطلاب المسلمين من تشيلي إلى الدول العربية وتسهيل المنح الدراسية لهم؛ لكي يتعلموا العلوم الدينية والعربية ويعودوا لمجتمعهم سفراء صالحين ومؤثرين لنشر دينهم ورفع رايته.
- توجيه الفضائيات الإسلامية ووسائل الإعلام المختلفة لمخاطبة هؤلاء الأخوة وتدريب العناصر لذلك من حيث اللغةُ وأسلوبُ الدعوة.






hdk jru jadgd







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر بوح أقلامكم
البرازيل تستعيد توازنها بثلاثية لروبينيو في شباك تشيلي التلالي همس الرياضــة 2 07-10-2007 08:49 AM
البرازيل تبييض صورتها مجدداً على حساب تشيلي في كوبا أميركا التلالي همس الرياضــة 0 07-10-2007 07:30 AM


الساعة الآن 03:00 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
جميع ما يطرح في منتديات همسات الثقافية لا يعبر عن رأي الموقع وإنما يعبر عن رأي الكاتب
وإننــے أبرأ نفســے أنا صاحب الموقع أمامـ الله سبحانه وتعالــے من أــے تعارف بين الشاب والفتاة من خلال همساتـ
تصميم صالح السبيعي