سيد الإستغفار اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك و أنا على عهدك و وعدك ماستطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت


مواضيع لم يرد عليها المنتدى اجعل كافة الأقسام مقروءة
العودة   منتديات همسات الثقافية > همسات يمانية x عربيه x اسلاميه > «-همس فلسطين العربية-»
اسم العضو
كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟

«-همس فلسطين العربية-»

تنبيه: ختص المنتدى في نشر وضع الشعب الفلسطيني ومايعانيه هذا الشعب من قهر واحتلال فلسطين الام فلسطين الارض فلسطين الشعب فلسطين الامل فلسطين الانتفاضه لا فلسطين حماس او الجهاد او فتح نجعل المنتدى فلسطين الشيخ ياسين فلسطين الشيخ عزام فلسطين ياسر عرفات نتمنى التقيد بذالك.

اضغط هناا إنطلاقة الوفاء .. للضفة والأقصى فداء


الإهداءات
saleh AL sobai : اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا عِنْدَ النَّعْمَاءِ مِنَ الشَّاكِرِينَ، وَعِنْدَ البَلاَءِ مِنَ الصَّابِرِينَ، وَعِنْدَ الجَزَاءِ مِنَ الفَائِزِينَ. اللَّهُمَّ انْقُلْنَا بِالقُرآنِ العَظِيمِ مِنَ الشَقَاءِ إِلَى السَّعَادَةِ، وَمِنَ الإِسَاءَةِ إِلَى الإِحْسَانِ، وَمِنَ الذُلِّ إِلَى العِزَّةِ، وَمِنَ المَهَانَةِ إِلَى الكَرَامَةِ، وَمِنَ البِدْعَةِ إِلَى السُنَّةِ، وَمِنَ النَّارِ إِلَى الجَنَّةِ، وَمِنْ أَنْوَاعِ الشَرِّ كُلِّهِ إِلَى أَنْوَاعِ الخَيْرِ كُلِّهِ. اللَّهُمَّ اجْعَلْ القُرآنَ الكَرِيمَ لَنَا فِي الدُّنْيَا دَلِيلاً وَإِمَاماً، وَفِي القَبْرِ مُؤْنِساً، وَيَوْمَ القِيَامَةِ شَفِيعاً، وَعَلَى الصِّرَاطِ نُوراً، وَإِلَى الجَنَّةِ قَائِداً، وَمِنَ النَّارِ حَاجِباً. اللَّهُمَّ احْفَظْ دِينَكَ وَأَعْلِ كَلِمَتَكَ وَأَعِزَّ عِبَادَكَ المُوَحِّدِينَ، اللَّهُمَّ احْفَظْ بِلاَدَ المُسْلِمِينَ كَافَّةً وَاكْتُبْ لَهَا الأَمَانَ وَالإطْمِئْنانَ.     saleh AL sobai : اللَّهُمَّ احْفَظْنِي بِالإِسْلاَمِ قَائِماً، وَاحْفَظْنِي بِالإِسْلاَمِ قَاعِداً، وَاحْفَظْنِي بِالإِسْلاَمِ رَاقِداً، وَلاَ تُشْمِتْ بِي عَدُوّاً وَلاَ حَاسِداً، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ كُلِّ خَيْرٍ خَزَائِنُهُ بِيَدِكَ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ كُلِّ شَرٍّ خَزَائِنُهُ بِيَدِكَ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى وَالعَفَافَ وَالغِنَى. اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أَرْجُو فَلاَ تَكِلْنِي إِلىَ نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ، وَأَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ، لاَ إِلهَ إِلاَّ أَنْتَ. لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمُ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأَرْضِ وَرَبُّ العَرْشِ الكَرِيمُ. اللَّهُمَّ احْفَظْ دِينَكَ وَأَعْلِ كَلِمَتَكَ وَأَعِزَّ عِبَادَكَ المُوَحِّدِينَ، اللَّهُمَّ احْفَظْ بِلاَدَ المُسْلِمِينَ كَافَّةً وَاكْتُبْ لَهَا الأَمَانَ وَالإطْمِئْنانَ.     saleh AL sobai : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الطَيِّبَاتِ، وَفِعْلَ الخَيْرَاتِ، وَتَرْكَ المُنْكَرَاتِ، وَحُبَّ المَسَاكِينِ، وَأَنْ تَتُوبَ عَلَيَّ، وَأَنْ تَغْفِرَ لِي وَتَرْحَمَنِي، وَإِذَا أَرَدْتَّ فِي خَلْقِكَ فِتْنَةً فَنَجِّنِي إِلَيْكَ مِنْهَا غَيْرَ مَفْتُونٍ، اللَّهُمَّ وَأَسْأَلُكَ حُبَّكَ، وَحُبَّ مَنْ يُحِبُّكَ، وَحُبَّ عَمَلٍ يُقَرِّبُنِي إِلَى حُبِّكَ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بَأَنَّ لَكَ الحَمْدَ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ المَنَّانُ، بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، يَا ذَا الجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ، أَنْ تَنْصُرَ إِخْوَانَنَا المُسْلِمِينَ المُسْتَضْعَفِينَ فِي دِينِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي كُلِّ مَكَانٍ يَا رَبَّ العَالَمِينَ يَا الله. اللَّهُمَّ انْصُرْ إِخْوَانَنا الْمُرَابِطِينَ عَلَى الثُّغُورِ وَرُدَّ الْمُعْتَدِينَ عَنْ بِلاَدِ الْحَرَمَيْنِ الشَّرِيفَيْنِ وَاجْعَلْ تَدْمِيرَهُمْ فِي تَدْبِيرِهِم    

عن النكبة في ذكراها والحلم والامل

«-همس فلسطين العربية-»

إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-24-2013 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو



افضل  شخصيه لهذا الشهر

القلم الذي يسعى للخير

قلم أضاءأركان همسات


الصورة الرمزية haiah

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

haiah غير متصل


 

افتراضي عن النكبة في ذكراها والحلم والامل

عن النكبة في ذكراها والحلم والأمل

كتب: ياسر الزعاترة
16 مايو, 2013 - 6 رجب 1434هـ

لست مغرماً بالكتابة في هكذا مناسبات (النكبة والنكسة وما شابه)، لكنني أشعر في هذه المرة بالحاجة إلى استعادة هذه الذكرى بعد 65 عاماً على نكبة فلسطين، ووقوع 78% منها تحت سيطرة العدو الصهيوني، تلاها وقوع ما تبقى من فلسطين تحت الاحتلال بعد ذلك بـ19 عاماً، وليتحول الذين خرجوا يطلبون التحرير للجزء المحتل الأول إلى المطالبة بالثاني، والتخلي عن الأول.

مفارقة بالغة الغرابة وقعت لحركة التحرر الفلسطيني تحت وطأة الواقعية السياسية، وتحت وطأة ظروف عربية ودولية بائسة اضطرتهم إلى ذلك، من دون اعتبار ذلك بمثابة تبرير لهم، لأن ما فعلوه لا يمكن تبريره، لاسيما أنه تم من دون مقابل عملي، اللهم إلا إبداء المرونة من أجل الحصول على الاعتراف الدولي.

بعيداً عن توزيع التهم والمسؤوليات التي يتولى كبرها إلى جانب قادة منظمة التحرير الفلسطينية، زعماء الدول العربية الذين خضعوا للشروط الدولية، واعترفوا بقرارات ما يسمى الشرعية الدولية، فإن المشهد الفلسطيني يحتاج وقفة جديدة في ظل هذه المناسبة التي ينبغي أن تذكّرنا جميعاً بقضية فلسطين وفق جذورها التاريخية بعيداً عن التنازلات المخزية التي قدمت ولا زالت تقدم دون ثمن، وآخرها اعتراف العرب بما سبق أن قدمته القيادة الفلسطينية من تنازل فيما خصّ تبادل الأراضي.

في مناسبة مرور 65 عاماً على نكبة فلسطين وشعبها، ألا يستحق هذا المسلسل البائس منذ العام 67 ولغاية الآن إلى وقفة تأمل ومراجعة؟ الجواب هو نعم، لكن الذين يُمسكون بقرار القضية لا يريدون أن يراجعوا شيئاً، وهم ماضون في ذات السياسة (سياسة تجريب المجرّب) دون توقف، ومن دون وجود أي أفق لإنجاز يحقق الحد الأدنى الذي قبل به العرب ممثلاً في الحصول على دولة كاملة السيادة على الأراضي المحتلة عام 67 بما فيها القدس الشرقية، مع عودة اللاجئين (بل حتى بدون عودتهم)!!

حين تسألهم عن المفاوضات، فإنهم لا يترددون في وصفها بالعبثية، لكنهم يعجزون عن الإجابة على سؤال لماذا يستمرون فيها على هذا النحو، ولماذا يواصلون تقديم التنازلات تلو التنازلات لعدو لا يلقي لهم بالاً، ويواصل إذلالهم وحشرهم في الإطار الذي رسمه للقضية.

لقد بات الحديث عن الدولة إياها بالمواصفات المذكورة أعلاه نوعاً من الأغاني الوطنية التي تتردد دون أفق ولا جدوى، مع أن الأصل أن يتواصل الغناء لفلسطين، كل فلسطين، بدل أن يقول رئيس منظمة التحرير والسلطة وحركة فتح، إنه يتنازل عن بلدته صفد، وإنه لا يريد العودة إليها، فيما يقول كبير مفاوضيه لزميلته ليفني (كبيرة مفاوضي العدو) قبل سنوات إنه يعرض عليها "أكبر أورشليم في التاريخ اليهودي"!!

لقد تبين بعد هذه العقود من الصراع أن الصيغة السياسية التي يعرضها العدو على الفلسطينيين لا تنتمي إلى الثوابت التي يتحدثون عنها (دعك من الثوابت الأصلية في تحرير فلسطين، كل فلسطين)، بل تنتمي إلى صيغة تخلصه من عبء إدارة السكان الفلسطينيين، من دون التخلي عن القدس الشرقية، ولا عن الكتل الاستيطانية الكبيرة، بل حتى على أجزاء كبيرة من الضفة الغربية.

اليوم وفي مناسبة مرور 65 عاماً على النكبة والاحتلال آن أن ينهض من بين أبناء الشعب الفلسطيني من يطالبون بإعادة القضية إلى جذورها الأولى كقضية وطن سُلب وشعب شرِّد بعيداً عن القرارات الدولية، فهذا الربيع العربي، وإن تعثر بعض الشيء في سوريا، فإنه يبشرنا بإعادة القضية إلى حاضنة الأمة التي لا تعترف بشيء اسمه "إسرائيل".

حين يكون هناك احتلال، فلا بد مقاومة لذلك الاحتلال، وقد آن لمن يعوِّلون على مسار آخر أن يستحوا وأن يعودوا إلى شعبهم ليقولوا له إن الأفق مسدود، ويكفوا عن مساعدة الاحتلال بتكريس سلطة/دولة صممت لخدمته، مع المضي عن وعي وإدراك في مسار السلام الاقتصادي أو الحل الانتقالي بعيد المدى أو الدولة المؤقتة.

إنه السؤال الذي يُطرح أولاً وقبل كل شيء على حركة فتح التي تحتضن هذا المسار وتدافع عنه، والتي تأسست من أجل تحرير الأراضي المحتلة عام 48، وإذ بها تنتهي إلى تنازلات مخزية عن أجزاء مما احتل بعد سنتين من تأسيسها عام 65، كما كشفت ذلك وثائق التفاوض.

اليوم بعد ربيع العرب، وبعد تحولات دولية جيدة إلى حد ما، يمكن القول إن المسار الذي ينبغي أن يختطه الشعب الفلسطيني بات واضحاً لمن يملك قدراً معقولاً من الوطنية أو الرجولة.

إنه تشكيل قيادة موحدة للشعب في الداخل والخارج (وليس للسلطة) بالانتخاب (عبر إعادة تشكيل منظمة التحرير)، وإطلاق انتفاضة شاملة في كل الأرض الفلسطينية شعارها دحر الاحتلال عن كل الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 67، وإعادة اللاجئين إلى ديارهم دون قيد أو شرط، وهو إنجاز يمكن أن يتحقق لو توفرت قيادة ترفض المساومة، وذلك كمقدمة لتفكيك المشروع الصهيوني برمته.

إن ذلك ليس حلماً بعيد المنال إلا عند العجزة الذين استمرؤوا الارتماء في حضن عدوهم وانتظار بطاقات الـvip منه لكي يتحركوا ويوفروا الأمان لأنفسهم ولاستثمارات أبنائهم. والمصيبة كل المصيبة أن تجد شباناً (أكثرهم من أبناء اللاجئين في الداخل والخارج) يغنّون لفلسطين؛ كل فلسطين، لكنهم لا يجدون حرجاً في الدفاع المستميت عن قيادة مفرِّطة بحقوقهم ووطنهم، ورفع صورها في المناسبات.

بعد 65 عاماً من النكبة والاحتلال الأول، ها نحن نعلن تمسكنا بفلسطين كل فلسطين؛ من بحرها لنهرها، غير عابئين بكل التنازلات، يحملنا ربيع العرب، وحب الأمة لفلسطين نحو آفاق أخرى، ويمنحنا الأمل الحقيقي بالتحرير الشامل، ولو بعد حين.

صحيفة الدستور الأردنية


uk hgk;fm td `;vhih ,hgpgl ,hghlg `;vhih ,hghlg







رد مع اقتباس
قديم 05-26-2013 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو


قلم أضاءأركان همسات

 




وفاءاسمعلى مسمى«


الصورة الرمزية وفاء الامير

افتراضي رد: عن النكبة في ذكراها والحلم والامل

اللهم انصر اهل فلسطين والمسلمين جميعا
بارك الله فيك اختى وجزاك خيرا







التوقيع

?? ??? ??????? ?????? ???

رد مع اقتباس
قديم 05-26-2013 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو



افضل  شخصيه لهذا الشهر

القلم الذي يسعى للخير

قلم أضاءأركان همسات


الصورة الرمزية haiah

افتراضي رد: عن النكبة في ذكراها والحلم والامل

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء الامير
اللهم انصر اهل فلسطين والمسلمين جميعا
بارك الله فيك اختى وجزاك خيرا




اللهــــــــــــــــــــــــم آمين يارب
شكر الله لكي المرور الغالي
حبيبتي وفاء
دمتي بخير وعافيه وسلامة






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
النكبة, ذكراها, والامل, والحلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه

الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر بوح أقلامكم
تعريب النكبة على مدى 65 عاما haiah «-الهمس العام-» 4 05-26-2013 10:00 PM
الحب والامل تحت المجهر الشارد «-همس الاصدقاء-» 24 11-20-2008 05:22 PM
الحب والامل في ارض همسات النمر الـجريح -الترحيب والتعارف- 15 04-21-2008 12:36 AM
المرأة والحمل الدكتور البدوي «-همس الاسرة و المجتمع -» 2 05-27-2007 01:42 AM

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%87%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 Add to Google! منتديات  همسات الثقافية Add to Feedage.com Groups منتديات  همسات الثقافية Add to Windows Live منتديات  همسات الثقافية iPing-it منتديات  همسات الثقافية Add to Feedage RSS Alerts منتديات  همسات الثقافية

الساعة الآن 03:02 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
جميع ما يطرح في منتديات همسات الثقافية لا يعبر عن رأي الموقع وإنما يعبر عن رأي الكاتب
وإننــے أبرأ نفســے أنا صاحب الموقع أمامـ الله سبحانه وتعالــے من أــے تعارف بين الشاب والفتاة من خلال همساتـ