العودة   منتديات همسات الثقافية > المنتديات الإسلامية > همس المناسبات الاسلامية > ألــخــيــمــه الــرمــضــانــيــة
هل نسيت كلمة المرور؟

ألــخــيــمــه الــرمــضــانــيــة يختص بشهر رمضان المبارك فقط

| مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها |  لـ رؤية المواضيع والرد اضغط هنا |

الإهداءات
صالح السبيعي : سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ. مَا شَاءَ اللَّهُ كانَ، وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ، أَعْلَمُ أَنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّه قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيءٍ عِلْماً. أَصْبَحْنَا عَلَى فِطْرَةِ الإِسْلاَمِ، وَكَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَدِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ. أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ المُلْكُ لِلَّهِ وَالحمْدُ لِلَّهِ، لاَ إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ. اللَّهُمَّ رَبَّنا لَكَ الْحَمْدُ أَنْ بَلَّغَتنا رَمَضَان وَأَعَنْتَنَا عَلَى صِيَامِهِ وَقِيامِهِ، اللَّهُمَّ تَقَبَّلْهُ مِنَّا وَاجْعَلْنَا بَعْدَهُ خَيْراً مِمَّا كُنَّا فِيهِ     صالح السبيعي : أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ---- مَّا يَفْتَحِ اللهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلاَ مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلاَ مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (2) [سورة فاطر">.------- اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَغْفِرُكَ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ، خَفِيَ عَلَى خَلْقِكَ، وَلَمْ يَعْزُبْ عَنْ عِلْمِكَ، فَاسْتَقَلْتُكَ مِنْهُ فَأَقَلْتَنِي، ثُمَّ عُدْتُ فِيهِ فَسَتَرْتَهُ عَلَيَّ. وَأَسْتَغْفِرُكَ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ بَاشَرْتُهُ بِيَدِي، أَوْ خَطَوْتُ إِلَيْهِ بِرِجْلِي، أَوْ تَأَمَّلَهُ بَصَرِي، أَوْ أَصْغَتْ إِلَيْهِ أُذُنِي، أَوْ نَطَقَ بِهِ لِسَانِي، أَوْ عَقَدَ عَلَيْهِ جَنَانِي. وَأَسْتَغْفِرُكَ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ، يُوْجِبُ صَغِيرُهُ أَلِيمَ عَذَابِكَ، وَيُحِلُّ كَبِيرُهُ شَدِيدَ عِقَابِكَ، وَفِي إِتيانِهِ تَعْجِيلُ نِقْمَتِكَ، وَفِي الإِصْرَارِ عَلَيْهِ زَوَالُ نِعْمَتِكَ. وَأَسْتَغْفِرُكَ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ لَمْ يَطَّلِعْ عَلَيْهِ أَحَدٌ سِوَاكَ، وَلَمْ يَعْلَمْ بِهِ أَحَدٌ غَيْرُكَ، فَلاَ يُنْجِينِي مِنِهُ إِلاَّ عَفْوُكَ، وَلاَ يَسَعُنِي إِلاَّ مَغْفِرَتُكَ وَحِلْمُكَ، فَصَلِّ يا رَبِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى نَبِيِّنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَاغْفِرْ لِي يَا خَيْرَ الغَافِرِينَ. رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلِلْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ الأَحْياءِ مِنْهُمْ وَالأَمْوَاتِ، إِنَّكَ سَمِيعٌ قَرِيبٌ مُجِيبُ الدَّعَوَاتِ.     صالح السبيعي : أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجِيمِ---- تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لاَ يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلاَ فَسَادًا وَالعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (83) [سورة القصص">. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّكَ أَنْتَ اللهُ الوَاحِدُ الأَحَدُ الصَّمَدُ الّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُوْلَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ أَنْ تَغْفِرَ لِي ذُنُوبِي إِنَّكَ أَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، الْمَنَّانُ، يَا بَدِيعَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، يا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ أَنْ تُدْخِلَنِي الْجَنَّةَ وَأَنْ تُجِيرَنِي مِنَ النَّارِ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ لَذَّةَ النَّظَرِ إِلَى وَجْهِكَ الكَرِيمِ وَالشَّوْقَ إِلَى لِقَائِكَ فِي غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ وَلاَ فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ، اللَّهُمَّ زَيِّنَّا بِزِينَةِ الإِيْمَانِ وَاجْعَلْنا هُدَاةً مُهْتَدِينَ. اللَّهُمَّ اجْعَلْ رِضَايَ فِي الدُّنْيا عِنْدَ مَوَاضِعِ أَقْدَارِكَ.    

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم منذ أسبوع واحد رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
hmsaat.com

الصورة الرمزية صالح السبيعي

افتراضي كيف نستعدُ لرمضانَ كما ينبغي

كيف نستعدُ لرمضانَ كما ينبغي؟

• أحبابي في الله.. الكل يستعد لرمضان.. فالتجار يستعدون.. والقنوات تستعد.. والمقاهى تستعد..

فهل استعددتَ أنت لرمضان ؟
إن رمضان ليس عصاً سِحرية..
حينما يأتى ستجد العيون التى لم تدمع طوال العام تنهمر بالدموع،
أو أن الكسل الذى ظل معك طوال العام سيتحول إلى اشتعال إيمانى فى لحظة!!
• إذَن ماذا تريد أنْ تقول ؟
أريد أنْ أقول: (ولو أرادوا رمضانَ لأعَدُّوا لَهُ عُدّة)، ولذلك فقد قال أحد السلف:
(رجب شهرُ البَذر، وشعبان شهرُ السُقيَا، ورمضان شهرُ الحَصاد)،
بمعنى أن كل الذى تريد أنْ تحصده فى رمضان يجب أنْ تزرعه أولاً فى رجب وشعبان،
فرمضان أشبَهُ ما يكون بيوم امتحان الطالب،
فهل يُعقَلُ أنْ أحدأً يترك المذاكرة طوال العام ثم يأتى ليذاكر فى يوم امتحانه ؟!!
لذلك لا يَصِحّ أبداً أنْ تقول:
(أنا سوف أتغير في رمضان، أو سوف أتوب في رمضان)،
ولكن لابد أنْ تتغير قبل رمضان وأنْ تتوبَ قبل رمضان،
وذلك حتى لا تخسر رمضان، وتُفاجَأ فى أول ليلة من التراويح أن كل تركيزك قد ذهب في تعب قدمَيْك،
فيضيع الخشوع بذلك، فتندم ساعتها وتقول:
(يا ليتنى تَعَوَّدْتُ على القيام قبل رمضان).
• ولتعلم جيداً أخي الفاضل أنه على قَدْر ما فى رمضان من الخير الذى لا يُحصَى فإن فيه أيضاً من الخطر..
ما يجعلك تكثف جهودك للاستعداد جِدِّيَاً لهذا الشهر الكريم.


ويَكْفِيكَ في ذلك المعنى..
.هذا الحديث الخطير:
(فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد المِنبَر فقال
(آمين آمين آمين)، قيل يا رسول الله إنك صعدتَ المنبر فقلتَ
(آمين آمين آمين)، فقال:
إن جبريل عليه السلام أتاني فقال من أدرك شهر رمضان فلم يُغفَر
له فدخل النار فأبعده الله قل آمين فقلتُ آمين).
(انظرصحيح الترغيب والترهيب: 997).

فإبعادُ مَن لم يُغفَر له فى رمضان (فى النار)
جعله خطراً يُهدِدُ مَن يَستهين برمضان ولا يستعد له استعداد حقيقياً،
ولذلك تجد أن تحصيل المغفرة فى هذا الشهر الكريم ليس أمراً هامشياً يمكن الاستغناء عنه،
بحيث إننا إذا حصلناها فهو خير وإن لم نحصلها لم نخسر شيئاً) كلا!!
• لذلك كان لابد أنْ تُصلِحَ علاقتك بالله قبل أنْ تدخل رمضان:
لأن رمضانَ فتحٌ من الله (ليس أيُّ أحَد يَنال هذا الفتح)،
فلابد أنْ يكون بينك وبين اللهِ علاقة طيبة فى فعل الطاعات واجتناب المعاصى حتى يَفتحَ عليك بسببها فى رمضان.

ساعد همسات في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




;dt ksju]E gvlqhkQ ;lh dkfyd dkfyd







رد مع اقتباس
 
قديم منذ أسبوع واحد رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ღღ قلمٌ اضاء همسات ღღ


الصورة الرمزية عشقك خفوقي

افتراضي رد: كيف نستعدُ لرمضانَ كما ينبغي


جزاك الله خير الجزاء .. ونفع بك ,, على الطرح القيم
وجعله في ميزان حسناتك
وألبسك لباس التقوى والغفران
وجعلك ممن يظلهم الله في يوم لا ظل الا ظله
وعمر الله قلبك بالأيمان
على طرحك المحمل بنفحات ايمانيه







التوقيع

الحمدالله على ضراًمس قلبي وضيقاً
اثقل صدري ووجعاًازداد بة اجري
رد مع اقتباس
إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)

 
الكلمات الدلالية (Tags)
لرمضانَ, ينبغي, نستعدُ


 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر بوح أقلامكم
الفيديو الذى ينبغى على كل مسلم أن يشاهده دانة الاسلام الصوت الإسلامي 6 01-17-2012 12:31 PM
6 أنواع من الصداع ينبغي عدم تجاهلها دانة الاسلام «-همس الطب العام -» 4 11-05-2011 09:07 AM
نيات ينبغي استصحابها قبل رمضان؟؟؟ دانة الاسلام ألــخــيــمــه الــرمــضــانــيــة 2 07-23-2010 04:42 PM
ما ينبغي لمن كان هذا كلامه أن يُعصى aya «-همس القصة القصيرة-» 6 07-17-2007 03:02 AM
صفة المرأة التي ينبغي نكاحها ابو صويلح همس الشريعه والحياة 2 02-20-2007 04:16 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 09:49 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, KingFromEgypt Ltd Elassal
جميع ما يطرح في منتديات همسات الثقافية لا يعبر عن رأي الموقع وإنما يعبر عن رأي الكاتب
وإننــے أبرأ نفســے أنا صاحب الموقع أمامـ الله سبحانه وتعالــے من أــے تعارف بين الشاب والفتاة من خلال همساتـ